رفقــــــــــــــاء الـــقمــــــــــــــــر

احلى منتدى بيكم وبينا ان شاء الله


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة

انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 2 من اصل 4]

26خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأربعاء نوفمبر 28, 2007 12:04 pm

كملى يا شفق ..كلى آذان صاغيه ههههههه قصدى عيون قارئة


_________________
أدب النفس واستكمل فضائلها
فانك بالنفس لا بالجسم انسان
http://shahinazfawaz.maktoobblog.com/
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

27خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأربعاء نوفمبر 28, 2007 12:14 pm

ايه دا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مثبت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بجد والله مش عارفة اقول ايه!!!!!!!!!

وتسلملي عيونك القارئة يا أسيرة!!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

28خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأربعاء نوفمبر 28, 2007 12:57 pm

موضوعك حبيبتى فعلا يستاهل التثبيت


_________________
أدب النفس واستكمل فضائلها
فانك بالنفس لا بالجسم انسان
http://shahinazfawaz.maktoobblog.com/
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

29خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الخميس نوفمبر 29, 2007 2:50 am

زائر


زائر
الله عليكي يا شفق بجد روعه يا قمر
كملي وانا متابعه معااااااااااااااااكي

30خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الخميس نوفمبر 29, 2007 8:14 pm

ميرسي اوي يا شاهي!!!!

وانتي كمان يا ايتن ... ميرسي ليكي!! وتسعدني بجد متابعتك!!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

31خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الإثنين ديسمبر 03, 2007 11:31 am

صفيحة ... ساذجة



اليوم لم افكر فيه ... وﻻ "فيه" ..

اليوم اشعر بالضيق!! الضيق الشديد!!

لماذا انا بتلك الحماقة؟؟

كيف يعقل لفتاة عاقلة تخطت العشرين من العمر ان تكون بتلك السذاجة؟؟

كيف يعقل ان اصدق اي شخص لمجرد انه اعطاني كلمة؟؟؟

الم اسمع في حياتي بالكذب؟؟؟؟

بلى .. سمعت ... بل سمعت الكثير ... الكثيييييييير ..



ألست مقتنعة بوجود الكذابين؟؟

بلى!!

اذن كيف يعقل ان اصدق اي شخص لمجرد كلمة يقولها؟؟؟؟



تحدثت مع زميلة لي في العمل .. حكيت لها قصة "هو" .. فقد كنت في حالة من الضيق ﻻ تطاق .. وكان ﻻ بد ان افرج عن نفسي ..
ووجدتها أمامي..

فأخبرتها ..

وأخذت منها وعدا ان الامر سيكون سرا بيننا قبل ان ابدأ بالرواية!!

ووعدت ..

وصدقت ...
....
....
...
...
..

فقط ... ﻻ اصدق مقدار سذاجتي!!!!!!!!!

أوكلما قال احدهم: "انا صادق" كان كذلك؟؟؟



اعي تماما انني ﻻ أعيش في المدينة الفاضلة ... وأعي تماما ان اﻻتذال حولي اينما اتجهت ..
لكن لم ﻻ اطبق هذا الوعي في حياتي؟؟؟؟؟؟



لطالما كنت بهذه السذاجة!!

عندما يخبرني صاحب محل الملابس ان هذه القطعة بكذا وسوف يبيعها بكذا خصيصا ﻻجلي .. اصدق فورا!!!

وعندما تخبرني زميلتي في الفصل انها ﻻ
تستطيع ان تكتب الواجب ﻻنها وﻻنها وﻻنها .. ﻻ اكثر الحديث... واكتبه لها
بكل طيب خاطر .. ﻻكتشف فيما بعد انها ذهبت لحفل!!!
وعندما يخبرني زميلي انه ليس بينه وبين فلانة شيء .. اصدق فورا .. ﻻجدهما قد تزوجا بعد شهرين!!



وعندما تخبرني زميلتي في العمل ان اﻻمر سر بيننا .. اصدق توا !!!
كالحمار انا!!!
بل اسوأ!!!
ﻻ اتعظ من اخطائي ..
بل ازيدها خطأ على خطأ!!!



متى اطبق قناعاتي على حياتي الشخصية؟؟

متى اوقف هذه السذاجة؟؟؟



اشعر بأني حمقاء!! ساذجة!! غبية!! تافهة!!!

أشعر بالضيق الشديد!!!!





ﻻ أدري لم تجول في بالي كلمات نزار:

"وداعا أيها الدفتر .. وداعا يا صديق العمر
يا مصباحي اﻷخضر .. ويا صدرا بكيت عليه اعواما ولم يضجر ... ويا رفضي ويا
سخطي .. ويا رعدي ويا برقي .. ويا ألما تحول في يدي خنجر .... "

ربما ﻻني اﻵن اشعر بالفعل انك: "صدر بكيت عليه اعواما ولم اضجر"
وربما ﻻني اﻵن بالذات اشعر بأنك: "صديق العمر"

الوحيد الذي لم يبعني في لحظة .. ولن يفكر يوما ان يبيعني او ان يكذب علي لاجل ﻻ شيء سوى الكذب!!!



ما رأيك ان نعيد توثيق عقود صداقتنا ونعيد احياءها؟؟

اعرف اني لطالما اخطأت في حقك وتركتك!! لكنك لي .. وانا ... انت!!

فأنا اﻵن اقر انني لن اكون "انا" بعد اﻵن .. بل سأصير "نحن"

أرأيت؟؟؟ بمجرد كلمة منك اشعر بالراحة!! مجرد وجودك بجانبي يشعرني
باﻷمان!! لم لست بشرا؟؟؟ لم ليس هنالك "انت" في الخارج حيث عواصف الكلمات
ورعد الكذب وبرق الحقيقة؟؟
لم كنت ...
..

.

أشكرك ... من قلبي!!!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

32خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الإثنين ديسمبر 03, 2007 2:44 pm

ها كملى وبعين ؟؟؟؟؟؟؟؟

ابدعى يا شفق


_________________
أدب النفس واستكمل فضائلها
فانك بالنفس لا بالجسم انسان
http://shahinazfawaz.maktoobblog.com/
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

33خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأربعاء ديسمبر 19, 2007 6:38 am

صفيحة .. حائرة


لم أسميتها كذلك؟؟ ﻷني بالفعل حائرة!!

لماذا أشعر اني غريبة ؟؟ شعور "اللا اهتمام" يغمرني!!
بدأ ذلك عندما أنبت نفسي انني افكر "به" كثيرا .. وانه ﻻ يستحق كل هذا
اﻻهتمام مني ,, وان هذا ﻻ يجوز ... أنبت نفسي كثيرا كثيييرا .. حتى وصلت
الى حل: "هو غير مهم إلى الدرجة التي تجعلني اشعر باﻷلم ﻷجله!! توجد أمور
أهم منه في حياتي .. فلأشغل نفسي بها"!
وكنت راضية جدا عن قراري هذا .. وﻻ أزال!!
لكن تطور اﻷمر ..
حتى صار عدم اﻻهتمام هو اﻻساس لدي ..
ﻻ يهم "هو" ..
ﻻ يهم إن لم أحضر التلفاز هذا اليوم ..
ﻻ يهم ان لم أتناول وجبتي طعام في اليوم .. أو حتى وجبة واحدة ..
بل تطور
ﻻ يهم ان كنت رسمية في ردودري وتعاملي!!
ما الضرر الذي سيحدث؟؟
وعندما انبت نفسي اقنعتني نفسي اني ان لم افعل لكنت منافقة..
ﻻ يهم ان لم اتحدث لاختي يومين او ثلاثا لاستمع اليها كما كنت افعل دوما ..
ﻻ يهم ان لم يتذكرني احدهم خلال اسابيع..


تطور بي التفكير ...
لماذا يتألم اﻻنسان لفقد أحبابه؟؟؟ ألن يموت هو اﻵخر يوما؟؟؟ من سيتألم له يومها؟؟؟ من سيذكره؟؟ وان فعلوا ... ما الفائدة؟؟

لم يدخل المرء في حالة من الكآبة للا سبب سوى بعض المشاكل التافهة؟.؟؟
كلمة "التافهة" نسبية ... فما يعد تافها ﻻنسان قد يكون فادحا ﻵخر ... وما يعد تافها في لحظة قد يكون مصيبة في لحظة أخرى لنفس الشخص!!
لكن .. ان اتبع المرء نظرة معينة للأمور سيجد كل مشكلة وكل شجار .. بل كل حوار .. تافها!! مجرد مضيعة للوقت والجهد والكلمات!!

وما المشاعر؟؟
ماالذي يهم كثيرا بأمر الحب والكره والضيق والألم؟؟؟
لم لم يكن هنالك شعور واحد: اللا شعور؟؟
حتى كلمة "اللاشعور" وجدت من كلمة "شعور" .. فلولا الثانية لما كانت الاولى!!

بل ما العمل job ؟؟ مجرد وسيلة لكي ﻻ يضيع الوقت هباء؟؟ خصوصا اننا سنُسأل عنه .. عن الوقت أعني؟ وسيلة جيدة ..



اشعر بالخوف من طريقة تفكيري ..
اشعر بالحيرة ..
وﻻ ازال استعمل كلمات مشتقة من الجذر (ش ع ر)!!!
اعتقد انه ﻻ مفر منه!!

ﻻ يهمني ان بدوت جميلة او ﻻ ..
ﻻ يهمني رأيه في بعد محادثتنا الطويلة تلك ..
ﻻ يهمني رأي أختي في تصرفي تجاه قرارها ..
ﻻ يهمني رأي "هو" فيّ ...
ﻻ يهمني اي قرار اتخذ والى اين سيودي بي .. في النهاية: سأعيش ..
ﻻ يهمني ان لم تكن هذي الصفحة منمقة ومهذبة كما سابقاتها ..

ﻻ أدعي عدم اﻻهتمام ... بل انا بالفعل غير مهتمة!!

لكم يرعبني ذاك!!

لطالما كنت اتبع "مشاعري"
واﻵن احسها مجرد هباء!! مجرد رموز ثنائية في ذاكرتي الحاسوبية ... مجرد اشعاعات ضئيلة من الضوء .. اﻷخضر!!

كنت احب الطبيعة ... اﻵن ﻻ يهزني منظر شلال -ولكم عشقت الشلالات- وﻻ يجعلني منظر الغروب اقف صامتة!!!
كنت اعشق"هـ" .. اﻵن عندما اقابله اشعر اني انسانة آلية...

المصيبة الكبرى اني احيا بالبسمة!!! لو لم ابتسم اكون ميتة!! واﻵن بسمتي
تخرج مني غصبا .. تحت اي ظرف .. ومع اي شخص ... احس ان ما امامي ﻻ يهم
لدرجة التبسم .. ﻻ يستحق مني بسمة صافية!!! بسمة شفيفة !!
لكم اشتاقها ... بسمتي!!

أأشعر بالشوق؟؟؟ ﻻ يزال الجذر يطاردني!!

يبدو اني "اشعر بـ"اللاشعور" وهذا في حد ذاته يغيظني!!!

كنت اشعر معك بالرحة يادفتري ... اﻵن اكتب ﻷجل الكتابة وﻻجل وعد قطعته لك ﻻ اكثر!!! ﻻ تبتئس ... فلا شيء يستحق اﻻبتئاس!!!

ﻻ أدري ما الذي أطلق هذي الموجة من اللا اهتمام ... لكنها قوية جدا .. وأخشى أن تؤثر على أفكاري ...
اتمنى ان يزول .. سريعا ... فقد بدأت اشتاق ,, الشعور!!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

34خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأربعاء ديسمبر 19, 2007 6:50 am

البلياتشو

avatar
نائب المديررررررر
نائب المديررررررر
رائع جدااااااااااااااااااااااااا

كملييييييييييييي


_________________
الدنيا دي فيها كام بلياتشو
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

35خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأربعاء ديسمبر 19, 2007 6:56 am

حلو قوى ياالشفق الأحمر رائع و الله منتظرين المزيد
تـــــــــــــســـــــــــلــم إيـــــــــــــــــــــدك

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

36خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأربعاء ديسمبر 19, 2007 9:54 am

رقة الندى

avatar
المديرررررررر
المديرررررررر
انتى فين يا جميله
كملىيا بنتى امتعينا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aseraelnada.yoo7.com

37خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الإثنين ديسمبر 31, 2007 1:15 pm

والله كلام جيل قوي ومنتظر المزيد انشاء الله

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aseraelnada.yoo7.com

38خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأحد يناير 06, 2008 2:28 pm

ميرسي بليو .. بشرة .. رقة .. أفريكانو ..
بس انا بجد نفسي اعرف رأيكم ... حسيتو بايه؟؟ قدرت اوصل لكم احساس التوهان اللي عندها؟؟ قدرتم تحسو انها انسانة طبيعية مش بطلة فيلم ؟؟
انا عاوزة اسمع رأيكم ياريت بجد ﻻنه بيهمني!!

وارجو ان تعذروني ﻻيام قليلة لغاية امتحاناتي ماتخلص غالبا مش حقدر انزل جديد!! عذرا!!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

39خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في السبت يناير 19, 2008 2:20 pm

صفيحة فلسفية قليلا ..


"أمراء سرنديب الثلاثة"

قرأت تعبيرا في كتاب كنت أقرأه " ... سرنديبية التوقيت ..." وقد كتب
المترجم توضيحا أن هذا التعبير مأخوذ من قصة أمراء سرنديب الثلاثة ..

لم أفهم ..

كلما أعجبني الكتاب الذي أقرؤه أخذ زمنا أطول لأكمله .. فأنا أدقق في كل سطر .. أحب أن أعيش ما أقرأ!

وﻷن هذا الكتاب أعجبني جدا دققت في الشرح .. فهمت قليلا .. لكني أبغي المزيد؟؟؟ ماقصة هؤلاء اﻷمراء؟؟؟

بحثت عن اﻷمر على الشبكة العنكبوتية .. كل ما أبغيه -وما ﻻ أبغيه- موجود داخل هذا العالم الساحر المجنون إلى حد كبير!!

وجدتُ توضيحا على احدى الصفحات:

[center]Serendipity: Making discoveries, by accident and sagacity, of things not in quest of.
which translates roughly into arabic:
السرنديبية هي التوصل لاكتشافات عن طريق الحادث و الحكمة دون أن تكون هذه الاكتشافات منشودة أصلاًً

ووجدت ان ملخص القصة ان ثلاثة أمراء يكتشفون في رحلتهم أشياء غير التي هم بصدد البحث عنها ...

لا أزال ﻻ أدري ما القصة ..
لكن ما قرأت كان كافيا لينطلق عقلي دون إذن مني ..

عندما يضيع قلمي وأبحث عنه .. وفي رحلة البحث عنه أجد مفكرتي القديمة
التي ضاعت منذ شهور .. وعلبة ألواني التي دسستها بجوار دفتر الرسم عندما
قررت أن ﻻ اعاود الرسم ثم لم أعد أذكر أين وضعتها .. والخيط الذهبي الذي
كنت أبحث عنه .. والدبوس الذي أهدتنيه صديقتي وبكيته كثيرا عندما لم أجده
...

هل أسمي هذي "سرنديبية"؟؟؟

السرنديبية حسب التعريف الذي وجدته هي اكتشاف أشياء لم تكن في الحسبان ..

معنى ذلك أنني عندما أكتشف طريقة حل أبسط للمسألة في حين انني كنت أغوص أكثر في الحل القديم ... فهذي سرنديبية؟؟
وعندما أشاهد فيلما ثم تخطر ببالي قصة أو تُحل المعضلة التي كانت تواجهني
ﻷيام بمجرد أن أرى مشهدا أو أسمع تعليقا .. اهذي سرنديبيبة كذلك؟؟


هذا يجعل كل حياتنا مجرد حلقة من "السرنديبيات"!!!

ﻻ شيء في حياتنا بلا شيء ..
كل شيء نتج بفعل شيء آخر ..

القصة؟؟ إما واقع أو خيال .. والخيال يستمد من الواقع .. والواقع مجرد
سلسلة من اﻷحداث .. فالقصة -التي هي حدث- هي كذلك ناتج من حدث!! وفي
الغالب تكون فكرة القصة مجرد مصادفة طريفة وقعت أمام الكاتب!!

العلوم؟؟ جميعها كذلك!! عندما جلس نيوتن تحت الشجرة لا أعتقد أنه كان يفكر
في حل مشكلة الجاذبية!! ولولا التفاحة إياها -التي وقعت بالصدفة البحتة-
لما توصل لشيء!!
وعندما كان ذلك العالم يشرّح الضفدعة ﻻ أعتقد انه قد خطر بباله انه سيكتشف قوانين الكهرباء!!
ولولا أن زوجة فيثاغورث قد طلبت من زوجها أمرا ﻻ أذكره لما فكر في عمل مثلثه الشهير (3 -4-5)!!


قد أتعثر في حجر فأكتشف أن هذا الحجر بالذات جرانيت!! من بين كل الحجارة
التي تملأ الحي أتعثر في هذا بالذات ﻷكتشف حقيقته وبعدها تغزو شركات الحفر
حيّنا طمعا في المزيد من الجرانيت!!!

قد أصحو بعد منتصف الليل أطلب ماءً ... ﻷكتشف أن الماء يتأثر بغاز
الفيريون الذي تنتجه الثلاجة كما تتأثر طبقة الأوزون!! من بين كل لحظات
الزمن استيقظت تلك الساعة بالذات ليكون عقلي مشوشا كفاية ﻷفكر في أمر
كهذا!!


أفكر في كل موقف مر بي .. أغلبها "سرنديبية" بحتة!!



لكن .. أهذي "سرنديبية" أم "توفيق رباني"؟؟؟



عدل سابقا من قبل في الإثنين يناير 21, 2008 7:38 am عدل 1 مرات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

40خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في السبت يناير 19, 2008 4:03 pm

رقة الندى

avatar
المديرررررررر
المديرررررررر
انا شايفه انها مش مجنونه دى حد طبيعى دا بالنسبه لسؤالك

وكمان موضوع سرنديبية دا فانا شايفه انه توفيق ربانى وصدفه ليس اكتر
وبجد انتى وحشتينا موووت وسعيدة جدا لرجوعك الجميل يا قمريه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aseraelnada.yoo7.com

41خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في السبت يناير 19, 2008 5:00 pm

M_MOSTAFAM

avatar
عضو شغااااااال
عضو شغااااااال
كل حاجه ليها سبب والسبب فيه هو ربنا
تبقى أكيد توفيق ربانى

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

42خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأحد يناير 20, 2008 4:13 am

رقة ... ميرسي يا جميل .. انتم كمان وحشتوني اوييييييي!!!
واشكرك على التفاعل برضه!

محمد مصطفى .. ميرسي ليك برضه على التعليق ... وانا كمان بقول ان الموضوع مجرد توفيق رباني!!



عدل سابقا من قبل في الإثنين يناير 21, 2008 7:36 am عدل 1 مرات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

43خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأحد يناير 20, 2008 12:48 pm

القلب الطيب

avatar
عضو شادد حيله
عضو شادد حيله
بجد موضوع رائع جدا انا كل اما اجى اقفل اقول لازم اكمل بجد رااااااااااااااااااااااائع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

44خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الإثنين يناير 21, 2008 7:50 am

القلب الطيب ..
تسلمي يا قمرة!! وياريت تفضليي متابعاني على طول!!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

45خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الجمعة يناير 25, 2008 3:28 pm

استخلص مما قرأت ان السرنديبية ما هى الا توفيق ربانى
شكرا على المعلومات المفيدة ديه يا الشفق


_________________
أدب النفس واستكمل فضائلها
فانك بالنفس لا بالجسم انسان
http://shahinazfawaz.maktoobblog.com/
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

46خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الأحد يناير 27, 2008 10:52 am

انا كمان قلت كدا يا شاهي!! وكل واحد بيحب يسمي الحاجات بمسميات تانية!!
ميرسي يا قمرة!! أعتز بمتابعتك لي بالفعل!!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

47خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الإثنين يناير 28, 2008 4:33 pm

صفيحة ... خليط ..



أحب أن أغلق الباب خلفي ..
ﻻ أدري السبب .. لكن ما أن ألج الغرفة أو المنزل أو حتى قاعة المحاضرات أو المكتب أجدني أدفع الباب خلفي ..
في بعض اﻷحيان أدفعه بقدمي لئلا ألتفت ..

لم أنتبه لهذي الحقيقة إﻻ بعد تعليق صغير ألقته أختي بلا اكتراث: "لماذا تصرين على إغلاق الباب دوما؟؟"
قالته وهي تغلق الباب بعد ان ولجت إلى الغرفة التي أجلس فيها ..

فكرت لحظتها .. لماذا أحب أن أغلقه؟؟
فأجبت: "إنه البرد" .. ثم -ربما بدافع من عقلي الذي كان يفكر لحظتها في سبب- زدت: "ﻻ أحب أن يراني أحدهم دون أن أراه"
هزت أختي رأسها: "لن أفهمك أبدا!!" والتفت إلى التلفاز ..
واعتدلت في جلستي أفكر في ما قلت...

عندما يبقى الباب مفتوحا أجدني ألتفت إليه كل دقيقة ﻷتأكد من عدم وجود أحد ..
لست متعودة على شعور الخوف من المجهول ..
وما أشعر به تجاه الباب المفتوح ليس خوفا على اﻻطلاق ..
فقط عندما أشعر بوجود شخص وﻻ أراه .. أو أرى ظله فقط .. أحس بالضيق!! وربما عدم اﻷمان؟؟
أفضل أن أرى من يراني ..
لم؟؟؟ لم هذا الشعور الغريب؟؟

كثيرا ما تركت الباب مفتوحا بعد تعليق أختي ذاك .. فقط لأتأكد من شعوري ..
ووجدت نفسي -من دون أن أقصد- أتجه صوب الباب كلما شعرت بحركة .. فقط ﻷرى من مد رأسه داخل غرفتي وأعود!!
أخشى أن ذلك يدل على شيء من اﻻضطراب النفسي!!

في الجامعة أثار ذلك شيئا من المتاعب مع الزملاء..
عندما أدخل قاعة المحاضرة أغلق الباب خلفي ..
فعندما يأتي زميل أو زميلة ويجد الباب مغلقا يظن أن المحاضر قد أغلقه في
رسالة عملية: "ﻻ أحد يدخل بعد أن أدخل" .. فيعود أدراجه وقد ضيع المحاضرة!!
سبب لي ذلك متاعبا .. ليست مع الزملاء بل مع نفسي ...
فأنا أعرف تماما ان المحاضر لم يغلقه!!
لذلك صرت أتعمد أن أدخل قبل صديقاتي حتى ﻻأكون آخر من يدخل ﻷغلق الباب..


الجميع يظن أني أغلقه ﻷني أريد بعض الخصوصية .. لذلك يزعجونني كل دقيقتين بالطرق عليه .. وكعادتي لم أصحح تلك الفكرة ..
في المنزل يتركونني وشأني ما أن أدخل غرفتي و"أغلق الباب" ..
في المكتب ﻻ يزورني الكثير من الزملاء .. يظنون أني أفضل الوحدة!!
إلا ذاك "اﻹنسان" ..
فمذ أن تحدثنا يومها وهو يأتي دوما ليلقي التحية ..
وكأنما حديثنا كان مفتاح الباب المغلق دوما .. فصار يدفعه بحذر .. لكن دون خوف من الطرد ..

أستمتع بالفعل بالصحبة .. لكني ﻻ أطلبها .. هي تأتي .. أو ﻻتأتي .. وهي حرة في ذلك ..

لم ﻻ أطلبها؟؟
ﻷني أخاف أن أمثل عبئا على أحد ما ..
دوما كان ذلك مصدر خلاف كبير بيني وبين أصدقائي .. يصرون أني إن كنت عبئا لما صادقوني .. وأصر أني في بعض اﻷحيان أكثر من ذلك!!
خلاف لم ولن ينتهي .. اختلاف في صميم اﻵراء ..

عندما أطلب الخصوصية أغلق الباب بالمزلاج .. ﻷتأكد من عدم ازعاجي ..
مثلما فعلت اليوم ..
أغلقت الباب وأجهشت بالبكاء ..
كنت قد تشاحنت مع أبي صباحا في طريقي إلى العمل ..
أبي!!
أتمنى أن يأتي اليوم الذي يفهمني وأفهمه!!
أتمنى أن يكون بيننا قاسم مشترك!!
أحبه بالفعل ... وأريد راحته .. وهذا ما دفعني للعمل قريبا من المنزل ..
لكن هو ﻻ يعلم ذلك .. ولن يعلمه طالما اني احتفظ بأفكاري لنفسي .. ولك دفتري!
لن يعلم أبدا كم أحزن عندما يسافر للعمل ..
لن يعلم أبدا كم مرة فكرت في قبول عقد العمل الذي عرض علي من قبل ..ولن
يعلم انه السبب في أني لم أقبله .. ﻻ أريد أن أتركه وحيدا يدير المنزل ..
رغم وجود أخي لكني أشعر بشيء من المسؤولية على عاتقي ..
ولن يعلم أبدا أبدا كم أتعذب ﻷلمه إن تألم من جراح العملية التي أجراها!!

بكيت .. بكيت كثيرا.. وأنا أكره أن يراني أحدهم أبكي ..
لذلك أغلقته بالمزلاج ..
ﻷسمع طرقات عليه بعد دقائق ..
كفكفت دموعي وحاولت أت أجعل صوتي يبدو طبيعيا .. وطلبت من الطارق أن يعود فيما بعد معتذرة بأني مشغولة قليلا ..
لكنه أصر .. وأجاب بأنه لن يذهب إلى أي مكان حتى يتأكد أني بخير!!
فقط أراد أن يلقي التحية كما يفعل كل يوم ..
لكن استوقفه شعور -يقول- اجتاحه وهو يدفع الباب أني لست بخير ..
وازداد لديه ذلك الشعور -يقول أيضا- عنما وجد الباب مغلقا بالمزلاج ..

طلب من الساعي أن يحضر كوبي عصير إلى مكتبي .. وجلس يحدثني ...
أدهشني بمعرفته بي .. قال لي أني ﻻ أغبق الباب بالمزلاج أبدا إﻻ إن كنت أريد بعض الخصوصية ﻷسباب ..
وانا ﻻ أطلب الخصوصية دائما .. لذلك كلما وجد الباب مغلقا علم أن شيئا ما على غير ما يرام!
لم يطلب مني أن أخبره بالأمر .. وحمدت له ذلك! ﻷني ما كنت لأخبره ..
بل تحدث وتحدث كثيرا ..
قال لي: "أعرفك عندما تكوني حزينة وعندما تكوني غاضبة ... فرق شاسع بين اﻻثنتين .. واﻵن أنت حزينة .."
لم أجب .. ولم ينتظر ردا .. بل واصل حديثه ..
تحدثنا لوقت ليس بالقليل .. سألني خلاله سؤالا واحدا فقط: "مع من تشاحنت؟؟"
أجبته: "أبي"
كان ذلك في بداية المحادثة ..
وكانت تلك الحروف الثلاثة تقريبا هي كل ما نطقت ..
تحدث طويلا وأنا أرفع بصري صوب الباب كلما شعرت بحركة -وما أكثرها في المكتب!!- وهو يبتسم كلما رفعت رأسي ..
كان يعلم بأمر الباب بالنسبة لي .. ويفهمني .. لكنه لم يغلقه عمدا .. كذلك لم أفعل أنا ..
أفضل أن ﻻأشعر بالراحة من باب مفتوح على أن ﻻأئعر بالراحة لمخالفة أمر النبي عليه أفضل الصلاة والتسليم ..

تحدث كثيرا .. وفي نهاية المحادثة ربط كلامه كله بمشكلتي .. التي ﻻ يعلمها ..
فقط أعطاني حلولا عامة ...
ثم تركني .. واحتسى بقية شرابه في طريقه الى الخارج .. ابتسم عند الباب .. ألقى السلام وخرج .. مغلقا الباب خلفه ..
كانت آخر جملة سمعتها منه قبل السلام: "سيفهمك يوما .. صدقيني!! فقط ﻻتستعجلي اﻷمور.."


لماذا أغلق الباب وفي الدنيا أمثاله؟؟؟
(لماذا أنهي حديثنا دوما بتساؤل ؟؟؟)

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

48خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الثلاثاء يناير 29, 2008 6:08 am

رقة الندى

avatar
المديرررررررر
المديرررررررر
الصفحه دى حسيت فيها انك قريبه جدااا منى يا شفق بجد مش انا لوحدى اللى بعمل كدا بس مع فرق بسيط انى مفيش حد اتكلم معه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aseraelnada.yoo7.com

49خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الثلاثاء يناير 29, 2008 12:10 pm

كثيرا ما يصدر مننا تصرفات نجهل مصدرها واحيانا نعاتب انفسنا عليها ولكن اذا بحثنا بداخلنا وتعمقنا وتوغلنا اكثر سوف نجد لها بالطبع اسباب
ودائما يدفعنا ذلك الى التساؤل ويدفعنا التساؤل الى التفكر والتأمل الذى يؤدى بنا الى ايجاد اجابة لهذا التساؤل عاجلا ام اجلا اجابة نابعة من انفسنا او من خلال الآخرين
تحياتى لهذه الصفيحة المميزه


_________________
أدب النفس واستكمل فضائلها
فانك بالنفس لا بالجسم انسان
http://shahinazfawaz.maktoobblog.com/
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

50خواطر ونثر رد: صُفَيحات من يوميات امرأة مسلمة في الخميس يناير 31, 2008 9:54 am

رقة الندى .. تسلمي يا قمر .. بتعملي ايه؟؟ نقفلي الباب؟؟
هيا برضه مكنش عندها حد تتكلم معاه .. بس ربنا كرمها بحد بيفهمها من غير كلام!!


شاهي .. ميرسي بجد!!
بالطبع كل حاجة عندها سبب .. بس الاسباب غالبا بتكون مش واضحة لينا .. علشان كدا العقل الباطن موجود!!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 2 من اصل 4]

انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى